سياحة

أبوظبـــي.. المغــــرب يشـارك فـي أشغـال المؤتمر الدولـــي حـول الحفــاظ علـى التراث الثقـافي المهدد بالخطــــر

abudhabi890945

أبو ظبـــــي *نهـى بريــــس*

انطلقت اليوم بأبوظبي أعمال مؤتمر "الحفاظ على التراث الثقافي المهدد بالخطر" بمشاركة عدد من القادة وكبار المسؤولين الحكوميين، والخبراء المختصون ونشطاء المجتمع المدني المدافعون عن قضايا حماية التراث الثقافي والإنساني وممثلون عن أكثر من 40 دولة من بينها المغرب والذي يشارك في هذا المؤتمر بوفد هام يقوده السيد حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين ، ويضم سفير صاحب الجلالة بأبوظبي السيد محمد ايت أوعلي، ومسؤولين من وزارة الخارجية والسفارة المغربية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وألقى محمد خليفة المبارك رئيس هيئة السياحة والثقافة في أبوظبي الكلمة الافتتاحية في المؤتمر أشار فيها إلى أنه سيتم الإعلان في نهاية المؤتمر عن "ميثاق أبوظبي" الذي يهدف للحفاظ على التراث الثقافي في العالم.

 كما أكد رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بنشماس في في تصريح،  أن المملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تعد في طليعة الدول المدافعة عن التراث الإنساني المشترك، وذلك من خلال إطلاق ديناميات ومبادرات من أجل حماية التراث الثقافي والتراث الإنساني بشكل عام، في أوقات ومناطق النزاع.

وشكرت إيرينا بوكوفا المدير العام لليونسكو في كلمتها  الامارات وفرنسا على مبادرتهما في إطلاق صندوق دولي يهدف لحماية التراث الثقافي في العالم، وأضافت الآثار هي من تذكرنا في إنسانيتنا ويجب أن نطلق هذه الحملة للحفاظ على تراث العالم وخاصة في مناطق النزاع

و ينعقد المؤتمر على مدى يومين في 2 و3 ديسمبر 2016 في أبوظبي، و يتضمن مناقشات لتنسيق الجهود التي تبذلها مختلف الأطراف الدولية التي عملت على هذا الموضوع وتقييم الاحتياجات ووضع الأسس للاستراتيجيات والآليات اللازمة لتنفيذ الإجراءات المتخذة، وعرض النتائج المقترحة للمبادرة التي طرحها أصحاب المبادرة، وفي الختام مصادقة جميع المشاركين على "إعلان أبوظبي".

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات