فن و ثقافة

إِنـْتَ مْعَلِّمْ.. تفتـح من جديد قضيــة إغتصاب بأمريكا علـــى لمجــــرد وبات يواجه عقوبـة تصل 25 سنـة سجنـا نافدا ببروكلين و100 ألف دولار

SAAD

نشر ت صحيفة (nydailynews) الأسبوع الماضي خبرًا بعنوان “المغني الذي حقق شهرة كبيرة بعد فراره من تهمة الإغتصاب بالولايات المتحدة الأمريكية”.

حيث أكدت مصادر إعلامية أمريكية أن الفنان المغربى سعد المجرد، و الذى ترك أمريكا الشمالية منذ ست سنوات بعد الإفراج عنه بكفالة إثر تهم الإعتداء الجنسى، قد يعتقل فور دخوله للولايات المتحدة الأمريكية. حيث اتهم منذ نحو 6 سنوات بقضية ضربه واغتصابه لفتاة قاصر أمريكية من أصل ألباني وتم إلقاء القبض عليه ليتم بعد ذلك الإفراج عنه وعودته إلى بلده الأم المغرب.

وأوضح الصحافي المغربي سعيد قدري، الموجود في أمريكا، بأن الخبر صحيح وفق الاتصالات التي أجراها مع عدد من الصحافيين بصحيفة نيويورك تايمز، وأن الدعوى القضائية رفعتها أسرة ميلير جون على المغني سعد لمجرد بالضاحية الجنوبية لحي بروكلين الشهير بنيويورك.

كما أكد الصحافي قدري في تصريح لموقع “عربي21″، أن أغنية <<إنت معلم>> هي التي أطاحت بسعد المجرد، و الذي أصبح يواجه عقوبة تصل 25 سنة سجنا نافدا ببروكلين و100 ألف دولار (122 مليون سنتيم)، موضحا بأن سعد حاول الإختباء في المغرب، غير أن أمر اعتقاله في المغرب لم يكن بالسهل، أما الآن فإنه من السهل اعتقاله خارج المغرب، حيث يقوم بجولات في أوروبا..وغيرها من البلدان العربية، وطالب محامي الضحية بإعادة فتح ملف القضية من جديد رغم صعوبة محاكمة سعد بسبب تواجده خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

نهى بريس

لمشاهدة المقال على المصدر انقر هنا

 

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات