سياحة

استنـزاف للرمـال وتخريــــب للبيئـة تحـت غطــاء مشاريــــــع سياحيــة متوقفـة التنفيـذ بمدينـة أسفـــي و الصويــــرة

FHFFHD76575

عبد الكبير الحراب //نهى بريس//

ما هو مآل مشروع ماكس ماطس السياحي ومشروع الجوهرة السياحي بالصويرية؟ هل هي مشاريع حقيقية أم وسيلة جديدة لاستنزاف الرمال؟

على مساحة 27640 متر مربع تم وضع الحجر الأساس من طرف والي جهة دكالة عبدة آنذاك في سنة 2013 لتشييد مشروع مجمع سكني فندقي سياحي بمدينة اسفي الصويرية بتكلفة 16 300 000 درهم يهدف إلى المساهمة في تنمية المنطقة اقتصاديا وسياحية وتأهيل المدينة تنمويا واجتماعيا من خلال توفير أكثر من 300 منصب شغل. لكن هذا المشروع لم يعرف طريقه الى النور الى جانب مشروع آخر يحمل اسم ماكس ماطس السياحي بأسفي. حيث مازالت التعثرات والتماطل تطال المشروعين الذين لم يعرفا لحد الآن أي تطور ملحوظ يذكر. وقد تحول جمود الأشغال وتوقفها إلى استغلال بشع للثروات الرملية التي تزخر بها المنطقة. مما يطرح أكثر من سؤال. هل تحولت أماكن هذه المشاريع إلى مقالع لتهريب الرمال واستنزاف الثروة الرملية للشواطئ والاعتداء على البيئة؟ أم أنها حقيقة مشاريع باءت بالفشل ولم تتكلل بالنجاح؟ ومن المسؤول عن هذا الخراب البيئي والفساد الاقتصادي والسياحي؟

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات