Uncategorized

اعتصــام سـاكنة الســـوق القديــم بمدينـــــة سـيدي سليمـــــــــــان

13090458_1390335304317268_1577193428_n

يخوض عدد من ساكنة السوق القديم، الذين تم إقصاءهم من الاستفادة من مبلغ الدعم المخصص لإعادة الإيواء بعد فيضان 2010 الذي ضرب منطقة الغرب ، اعتصام أمام عمالة سيدي سليمان لليوم الخامس على التوالي و ذلك منذ يوم الاثنين 25 أبريل 2016. و يعود سبب اعتصام عدد من الساكنة حسب رئيس الجمعية إلى عدم وفاء السيد العامل السابق لعمالة سيدي سليمان السيد أمزال بوعده ،حيث تم صرف الدعم المالي 30000 درهم لمائة أسرة فقط من بين 471 أسرة مستفيدة من بقع إعادة الإيواء بتجزئة الخير ،مما خلق نوع من الحكرة لدى 371 الأسر الغير مستفيدة من الدعم. بعد تنصيب السيد الكياك العامل الجديد لإقليم سيدي سليمان عقد جلسة مع جمعية السوق القديم لإعادة الإيواء و وعد بحل هذا الملف، و بعد 15 يوما من اللقاء الأول تم تحديد لائحة من 20 شخصا بتوافق مع الجمعية ،10 من الجمعية و 10 من خارج الجمعية لتتفاجأ الجمعية بإسقاط 6 من المستفيدين بدعوى أنهم باعوا بقعهم و لم يعد لهم الحق من الاستفادة من الدعم المادي. يبدو أن هذا الملف معقدا و ليس سهلا ،و أعوان السلطة لعبوا دورا أساسيا في هذا التعقيد حيث حسب رئيس الجمعية تم التلاعب في أسماء المستفيدين مقابل مبالغ مالية. لهذا وجب على السيد عامل صاحب الجلالة فتح تحقيق و التدقيق في أسماء المستفيدين من البقع بدعوى أنهم متضررين و يبقى المتضرر الحقيقي بدون دعم.

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات