أخبار دولية

العثـور علــــــى أجـزاء الطّائــرة العسكريـة الرّوسيــــــة التي كانـت متّجهة لسوريا فـي البحـر الأسـود

carte_ar

تحطمت طائرة عسكرية روسية كانت متجهة لسوريا فجر الأحد على البحر الأسود، وكانت تقل 92 شخصا، حسب وزارة الدفاع الروسية. وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار بعد إقلاعها من مدينة إدلر في جنوب روسيا نحو قاعدة حميميم الجوية باللاذقية في سوريا.

عثرت فرق الإنقاذ على جثة تعود لأحد الأشخاص الذين كانوا على متن طائرة عسكرية روسية، تحطمت الأحد في البحر الأسود، وكان على متنها 92 شخصا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق اختفاء الطائرة، وهي من طراز توبوليف تو-154، من على شاشات الرادار بعد إقلاعها من مدينة إدلر جنوب روسيا.

وعثر على أجزاء منها في وقت لاحق بالبحر الأسود قرب ساحل مدينة سوتشي وعلى عمق 50 إلى 70 مترا، حسب ما أوردت وكالة إنتر فاكس الروسية نقلا عن وزارة الدفاع.

وأشارت الوزارة إلى أن الطائرة أقلعت في الساعة 5,40 (2,40 ت غ) من إدلر في جنوب منتجع سوتشي على البحر الأسود في رحلة إلى قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية.

وأوضحت أن الطائرة كانت تنقل عسكريين وعناصر من فرقة ألكسندروف الموسيقية التابعة للجيش للمشاركة في احتفالات رأس السنة في القاعدة. وكان على متن الطائرة تسعة إعلاميين.

وقالت الوزارة إن الطائرة كانت تقل 84 راكبا وثمانية من أفراد الطاقم، وأن فرق الإنقاذ أرسلت للبحث عنها.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات