Uncategorized

المندوبيــــــة الإقليميـة للمقاومـة بإقليـــم الخميسـات تحتفـل باليـوم العالمـي للمـــرأة بمدينـة تيفلــــــــت

1489094590520image

ياسين حاجي "نهى بريس"

نظمت المندوبية الإقليمية للمقاومة و أعضاء جيش التحرير بإقليم الخميسات، يومه الأربعاء 8 مارس 2017، حفلا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة احتضنه فضاء الذاكرة التاريخية و التحرير بمدينة تيفلت، و ذلك تحت شعار “مكانة المرأة بين الأمس و اليوم”، حيث شهد الحفل تنظيما محكما و مر في جو بهيج مفعم بالفرح والسرور.
و ترأست الحفل المندوبة الإقليمية للمقاومة و أعضاء جيش التحرير السيدة فوزية بوكريان، إلى جانب حضور القيم على الفضاء عبد الإله حداد و عدد من الأساتذة و الأستاذات و المتعلمين و المتعلمات المنتمون للمؤسسات التعليمية المشاركة و الذين أغنوا فقرات الحفل بمشاركات مميزة.
وقد افتتح الحفل بتقديم كلمة ترحيبية بالحضور الكريم، كانت مناسبة لتقديم لمحة تاريخية عن المرأة في يومها العالمي، تلتها قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، بعدها الاستماع للنشيد الوطني المغربي، لتتوالى فقرات الحفل المميز من خلال إتحاف الجمهور بمجموعة من الوصلات الفنية التربوية، فضلا عن تقديم بعض الأناشيد الوطنية و الدينية و قصائد شعرية عن الأم، وعرض ثلاثة مسرحيات حول المرأة.
و شهد برنامج الحفل الذي أشرف على تقديمه باقتدار القيم على الفضاء عبد الإله حداد  فقرات متنوعة تفاعل معها الجمهور الغفير، و مشاركات مميزة من المؤسسات التعليمية (الثانوية الإعدادية 3 مارس، الثانوية الإعدادية تيفلت، إعدادية ابن الأثير، مدرسة حفصة بنت عمر) حيث تمحورت جل العروض المقدمة حول إبراز دور المرأة إبان المقاومة و اعترافا بالأدوار التي لعبتها و لازالت تلعبها إلى جانب الرجل في بناء المجتمع.
و في حوارها مع الموقع قالت المندوبة الإقليمية للمقاومة بالخميسات أن حفل اليوم والذي يصادف اليوم العالمي للمرأة هو فرصة لتسليط الضوء على الدور الذي لعبته المرأة المغربية في ملمحة الاستقلال و الوحدة الترابية، و التعريف بالمرأة المجاهدة و المقاومة التي قدمت أروع الأمثلة في التضحية و الفداء و المقاومة و النضال و التي كانت المعين و المشجع للمجاهدين على مواصلة الكفاح لتحقيق الإستقلال.
يشار إلى أن اللجنة المنظمة جندت كل وسائلها اللوجستيكية والتنظيمية من أجل إنجاح الحفل و الذي اختتم بتوزيع شواهد المشاركة على المؤسسات التعليمية في أجواء مفعمة بالبهجة و السرور.

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات