أخبارأخبار وطنيةثقافة و فنفن و ثقافة

المهرجان الوطني للفواكه الحمراء معارض و احتفالات بالعرائش طيلة ثلاثة ايام

دشن صباح اول امس الخميس 16 مارس 2017 وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش رفقة كل من عامل إقليم العرائش السيد مصطفى النوحي و بحضور اعضاء المجلس الاقليمي و رئيسي جماعة مدينة العرائش و القصر الكبير و رؤساء الجماعات القروية التابعة لاقليم العرائش و رؤساء المصالح الامنية و الادارية و العسكرية المهرجان الوطني للفواكه الحمراء في نسخته الاولى بمدينة العرائش و الذي يمتد على مدى 4 ايام .

 

و قد وقف السيد عامل اقليم العرائش رفقة السيد الوزير على اهم المنتوجات الفلاحية التي تنتجها الضيعات الفلاحية بحوض اللكوس و تتكلف الشركات بهاته المنطقة باعادة انتاجها و تصديرها الى دول اوروبا حيث تمثل صادراتها ما يناهز 80% من اجمالي واردات السوق الاوروبية بخصوص فاكهة “الفراولة و الفرونبواز و الميرتيل”، و يعد حوض اللوكوس الاول مغربيا و افريقيا انتاجا لهاته الفواكه الحمراء الصغيرة.

كما يشمل المعرض جناحا خاصا بتعاونيات انتاج الزيوت الطبيعية و البهارات و الاعشاب بمنطقة جهة طنجة تطوان الحسيمة، و جناح خاص بالاليات و المكينات الحديثة التي تستعمل في تطوير فلاحة منتوج الفواكه الحمراء، تمثلها شركات وطنية و اجنبية، تقدم لزوار المعرض من فلاحين و مهتمين بالقطاع كل المعلومات و ادق التفاصيل حول عمل هاته المعدات و الاليات التي من شأنها الرفع من منسوب الانتاج و الجودة.

و كما للفن و الطرب مكان يزخرف الوان المهرجان، فقد ارتأت ادارته بتنظيم سهرات فنية و ثقافية بموازاة مع المعرض الفلاحي من خلال تقديم ثلاث سهرات بالهواء الطلق، تحتضنه طيلة ثلاثة ليال متواصلة ساحة “باب البحر” أحيى ليلة افتتاحها كل من اباطرة فن الطقطوقة الجبلية حاجي السريفي و عبد المالك الاندلوسي، و كذا مجموعة الحصادة للرقص، و مجموعة لالة منانة للحضرة العرايشية، و مجموعة تكادة التي الهبت الجماهير العرائشية باغانيها الشعبية التراثية، و كانت مفاجئة السهرة الافتتاحية كل من الكوميدي المغربي المحبوب عبد الخالق فهيد، الذي استطاع ان يحبس انفاس الجماهير بالفكاهة و الضحك رغم رداءة الجو و الامطار، التي لم تحل دونه و جمهوره في الاستمتاع باطرف السكيتشات و المستملحات، و اختتمت السهرة الافتتاحية باهازيج كناوا و رقصات الفلكلور العريق الذي قدمه المعلم مصطفى باقبو رفقة فرقة كناوة وليدات الجامعي بمراكش.

كما احيت السهرة الثانية كل من مجموعة السهام لاغاني الجيل، التي شدت اليها عددا كبيرا من الجماهير العاشقة لهذا الفن الاصيل، و كذا فرق اقليمية فلكلورية اضفت على السهرة رونقا، يعيد لعشاق الاصالة امجاد اجداد المنطقة، و كان للحضرة الشاونية و الطرب الاندلسي الاصيل فرصة لمعانقة سماء فن مدينة العرائش. و من المنتظر ان تحيي السهرة الختامية مجموعة من الفنانين المغاربة اللامعين من ابرزهم “مسلم و الفكاهيين جمال و نور الدين و بعض المجموعات الاخرى”.

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات