أخبار وطنية

اهتمام الصحف الإماراتية بأصالة العلاقة بين المملكة المغربة و دولة الإمارات العربية المتحدة (+الصور)

r01

اهتمت افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم بأصالة العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربة  مشيرة إلى أنها لم تكن وليدة صدفة أو ظاهرة بل هي امتداد لعلاقات تاريخية أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيانا “طيب الله ثراه” .

كما ركزت الافتتاحيات على الحملات السياسية والإعلامية التي يتم إطلاقها كل فترة بحق الإمارات مع وجود تربص وترصد مسبقين إلى جانب ما أعلنه رئيس وزراء الكيان الصهيوني مؤخرا حول القضية الفلسطينية .

فتحت عنوان “علاقات تاريخية راسخة” ..أكدت صحيفة “الوطن” أن أصالة العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة المغرب الشقيقة لم تكن وليدة صدفة أو ظاهرة بل هي امتداد لعلاقات تاريخية أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” والذي كان يدعو بكل عزم وإرادة إلى إرساء دعائم المحبة والأخوة بين كافة الأشقاء العرب والعالم أجمع وتذليل كافة العقبات التي قد تشكل عائقا أمام تكاتف الشعوب وتعاضدها فورث للدولة سجلا زاخرا بالعلاقات الخارجية وجعل من الإمارات بلدا محبا للجميع ومنارة للسلام والأمن العالميين.

وأشارت الصحيفة إلى أن انطلاق فعاليات معرض الأسبوع المغربي التراثي أمس والذي تستضيفه العاصمة أبوظبي وتستمر فعالياته حتى 11 ديسمبر الجاري بإشراف وزارة شؤون الرئاسة جاء في إطار تعزيز ودعم العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية وحرصا من الجانبين على تنمية الروابط الوثيقة بين الشعبين الشقيقين وتعريف مجتمع الإمارات بالثقافة والتراث المغربي العريق باعتباره مكونا من المكونات الأساسية للهوية المغربية وركنا أصيلا في تاريخ وحضارة المغرب.

[Best_Wordpress_Gallery id=”10″ gal_title=”tbouridaabudhabi”]

وقالت “الوطن” أن ترحيب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ورعاية وحضور صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة إشارة إلى العلاقات الراسخة والمتينة التي تجمع البلدين الشقيقين ..لافتة إلى أن العلاقات الإماراتية ـ المغربية علاقات محبة وتواصل وأخوة تعيش تطورا مستمرا ومتواصلا في جميع المجالات السياسية والأمنية والقضائية والعلمية والإعلامية والاقتصادية والسياحية والثقافية بفضل التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس حيث تحذو القيادتان الحكيمتان رغبة مشتركة لتعزيز التعاون الثنائي والاضطلاع بدور هام وكبير في المحيط العربي والإسلامي من أجل تعزيز أسس العمل العربي المشترك.

وأكدت أن هذه العلاقات الوطيدة حققت تطورا مذهلا في كافة المجالات وهذا الشيء الذي تجسده اللقاءات المستمرة بين مسؤولي البلدين حيث تتمثل متانة وقوة العلاقات في تطابق وجهات نظر قائدي البلدين الشقيقين تجاه القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ورغبتهما في تنويع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري واستقطاب استثمارات جديدة وتحقيق الاستفادة المشتركة في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والإعلامية والاجتماعية والتقنية والسياحية والعلمية والقضائية ثم تطلع الجانبين للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين.

وقالت صحيفة “الوطن” في ختام افتتاحيتها ان مستقبل العلاقات الإماراتية المغربية يبشر بالمزيد من الازدهار والرقي في ظل السعي الحثيث من الجانبين لتعزيز أواصر العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وما نشهده اليوم من سير للعلاقات بين البلدين بخطى حثيثة وواثقة هو ثمرة التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية اللذين دأبا منذ عقود مضت إلى تعزيز علاقات المحبة والألفة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية فأصبحت الإمارات اليوم تشغل دورا فاعلا ومهما في مشاريع التنمية والعطاء في كافة أنحاء المملكة المغربية فحظيت بصورة مشرفة في الأوساط الرسمية والاقتصادية والسياسية والإعلامية والشعبية المغربية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات