رياضة

بسبب العنصرية.. هوفنهايم ينضم لحملة مقاطعة وسائل التواصل

كأول نادٍ ألماني، أعلن نادي هوفنهايم عن انضمامه لحملة مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي الإنجليزية المرتقبة. وتهدف الحملة إلى دفع منصات وسائل التواصل لاتخاذ مزيد من التدابير ضد التمييز والعنصرية.

أعلن نادي هوفنهايم الألماني عن انضمامه لحملة مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي الإنجليزية المرتقبة.

أعلن نادي هوفنهايم الألماني لكرة القدم اليوم الاثنين (26 أبريل/ نيسان 2021) أنه سينضم إلى حملة المقاطعة الإنجليزية المرتقبة لوسائل التواصل الاجتماعي احتجاجاً على التصرفات العدائية والعنصرية هناك. وأشار هوفنهايم إلى أنه لن يستخدم حساباته على شبكات “تويتر” و”فيسبوك” و”انستغرام” للتواصل الاجتماعي خلال الفترة من 30 نيسان/أبريل الحالي إلى الثالث من أيار/مايو المقبل.

وذكر النادي الألماني أن بعض أعضاء الفريق أيضاً تعرضوا للهجوم عليهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مثل اللاعب رايان سيسينيون وديادي ساماسيكو. وقال هولغر كليم المسؤول الإعلامي بالنادي إن هذا الأمر “تطور غير مقبول تماماً”.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم وهيئات أخرى في إنجلترا أنها ستجمد حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي لمدة أربعة أيام، ودعت شركات وسائل التواصل الاجتماعي لاتخاذ مزيد من التدابير ضد التمييز والعنصرية، كما طالبت بتشريع أكثر صرامة في مواجهة التصرفات والاعتداءات العنصرية عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال كريستيان فرومرت مدير الاتصال في نادي هوفنهايم: “أصبحت القنوات الاجتماعية للأسف أرضاً خصبة للإحباط والكراهية في أجزاء كثيرة. حان الوقت للقيام بحملات نشطة من أجل التسامح والاحترام والإنسانية هناك”. وأضاف: “أصبح من السهل للغاية إنشاء حساب على وسائل التواصل الاجتماعي واستخدامه بشكل مجهول وبدون أي عواقب للإهانة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات