فن و ثقافة

حــوار خـــاص مـع المـخــــرجة فـــدوى حـسيــنـــــي

2016-08-15 23.27.21

إعداد: أمينة الرافعي //نهى بريس//

س_المخرجة الشابة فدوى كانت انطلاقتك في عالم السينما من خلال عملين سينمائيين قصيرين أو ما يعرف بالكوغ ميتخاج هل يمكنك تقريبنا أكثر من ظروف الاشتغال و أطوار الإخراج و التعامل مع مختلف الممثلين ؟

ج_أولى أعمالي السينمائية كانت الفيلم القصير بعنوان بيدكم القرار بطولة الفنان الشاب حمزة هوان ليليها فيلم مازال صغار بطولة الفنانة وصال الشريف و الطفل احمد رحمون كما احرص في كل أعمالي بإيصال مضمون الفيلم الذي يحمل رسالة تهم المجتمع للمتلقي.


س_قربينا أكثر من العراقيل و الصعاب التي واجهتك في بداياتك و هل تلقيت دعما يذكر؟


ج_إن المطبات و العراقيل التي نواجهها سواء في حياتنا أو في مجال اشتغالنا غالبا ما تكون المحفز الذي يدفعنا للنجاح لذلك لطالما اعتبرت الصعاب أولى خطوات النجاح من خلال الصبر و التحلي بالإيمان سواء بموهبتي و كّذا قيمة الأعمال التي أقدمها إما فيما يخص الدعم فنعم هناك أشخاص قاموا بمد يد العون لي و ساعدوني في مسيرتي الفنية و الذين اشكرهم من خلال منبر نهى بريس.


س_الإخراج هل هو حلم راودك منذ الصغر أم أنها مشيئة الأقدار؟
لا الإخراج لم يكن حلما راودني منذ الصغر حتى انه يختلف عن تكويني الدراسي و مهنتي سابقا لكنني اكتشفت أن شيئا يشدني للغة الضوء و ذلك من خلال تصوير الواقع لا عن طريق القلم وحده و لكن من خلال الصورة فقررت خوض غمار التجربة و اتبعت حدسي و ها أنا الآن اعمل في مجال الإخراج.


س_الفيلم القصير بيدكم القرار حصل على جائزة أفضل عمل إنساني بمهرجان اكادير للفيلم القصير العام الماضي حدثينا عن هذه التجربة؟


كانت لحظة أحسست فيها بالفخر و بان أعمالي ناجحة رغم بساطتها فقد وصلت لقلوب الجمهور كما أثنى أعضاء التحكيم بمهرجان سلا على مضمون فيلم مازال صغار.


س_كمخرجة من هم الممثلون الذين تودين العمل رفقتهم؟


ج_بصراحة أود العمل مع كل الممثلين و الممثلات و اخص بالّذكر الممثلة فاطمة الزهراء بناصر التي اعشقها و أحب طريقة أدائها و كذا الممثلة امل التمار و هاجر كريكع اللذان شجعاني و قدمتا لي الدعم المعنوي طيلة مسيرتي الفنية.


س_ماهو جديد المخرجة فدوى؟


ج_أنا حاليا بصدد تحضير فيلم قصير بعنوان الخاوة حدها الدنيا و الذي سيحمل مفاجآت عديدة كما سأقوم بإخراج عمل تلفزي و عمل مسرحي.


س_كلمة أخيرة لجمهورك


أولا اشكر جريدة نهى بريس على الاستضافة و الكلمة التي أود توجيهها للجمهور الذي يتتبعني من خلال أعمالي هي أتمنى أن أكون دائما عند حسن ظنكم و أعدكم دائما بأعمال راقية ترقى لأذواقكم و شكرا لكل من دعمني من قريب أو بعيد .

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات