رياضة

حينمـــــا تختلـط لعبــة السياســــــــة بلعبــة الرياضــــــــة

jhkjhk235

سعيدة شاهير //نهــى بريـــس//

مباشرة بعد تزكية السيد سعيد الناصري على رأس لائحة حزب الاصالة والمعاصرة بعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا. اجتمع بالأمس رئيس الحزب السيد الياس العماري بمنزله المتواجدة بالدار البيضاء بشارع مولاي يوسف، بالسيد وكيل اللائحة بحضور مجموعة من الرياضيين من نجوم فريق الوداد وعلى رأسهم اللاعبين فخر الدين وبن عبيشة ورشيد الداودي وبوجمة وآخرون. إضافة إلى السيد ممول الحفلات المولوع بوداد الأمة صاحب الملعب الرياضي رحال. والسيد صاحب مقهى ومطعم السقالة بالمدينة القديمة وهو عضو مكتب فريق الوداد. وبعض رؤساء الإلتراتا الحمراء وعدد من ممثلي المجتمع المدني بالمدينة القديمة. ويدخل هذا اللقاء في إطار الاستعدادات التنظيمية للحزب لخوض غمار الانتخابات المقبلة. ويبدو أن القلعة الحمراء بمقاطعة سيدي بليوط ستكون على موعد انتخابي رياضي يعيد الحنين لمسقط راس ميلاد فريق الوداد البيضاوي. حيث تعتبر المدينة القديمة للدار البيضاء المهد الذي احتضن تأسيس الفريق الأحمر بدار بن جلون.

وتعتبر ظاهرة استغلال الرياضة خدمة للسياسة والانتخابات، ظاهرة عالمية إذ اصبحت تفرض نفسها بقوة على الحقل الديمقراطي. حيث يلجأ أغلب رؤساء الأموال ورجال السياسة والأعمال إلى احتكار مناصب رئاسة إدارات الفرق الرياضية من أجل الكيل بمكيلين، الرياضة والسياسة. وهي مناصب أصبحت تجارية أكثر منها رياضية. إذ من جهة تدر عليهم أموالا طائلة من جيوب المتفرجين ودعم الحكومات والمنح المخصصة وعائدات جوائز البطولات والدوريات. فضلا عن ريع الإشهار والدعاية وما تدره العلامات التجارية من أموال جمة. ومن جهة أخرى استغلال تعاطف الجماهير الرياضية مع فريقها من طرف رؤساء النوادي خدمة للعبة السياسة والانتخابات.

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات