سياسة واقتصاد

قرار رفع عدد طلبة كليات الطب والصيدلة يجر الوزير ميراوي للمساءلة البرلمانية

وجّه النائب البرلماني، عبد الصماد خناني، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، حول إجراءات ضمان جودة التكوين لمواكبة القرار الإيجابي القاضي بالرفع من عدد طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.

وأوضح النائب البرلماني، عبد الصماد خناني، في سؤاله الموجه للوزير عبد اللطيف ميراوي، أن النهوض بالمنظومة الصحية الوطنية يعد من بين المداخل الأساسية لإنجاح ورش الحماية الاجتماعية، ولذلك من الإيجابي أنِ اتخذتْ الحكومةُ قرار الرفع التدريجي من عدد طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.

وأضاف “كما أنه من الإيجابي المُبادرةُ إلى فسح المجال أمام الطلبة العائدين من أوكرانيا من أجل اجتياز مباراة الولوج إلى هذه الكليات”.

وتابع عبد الصماد خناني، أنَ هذه القرارات المتعلقة بالرفع من أعداد الطلبة، بأفق الرفع من عدد الخريجين مستقبلاً، سعياً نحو تجاوز الخصاص المهول في الأطر الطبية ببلادنا، بالإضافة إلى التوجه نحو تقليص سنوات الدراسة بهذه الكليات، هي إجراءاتٌ إيجابية، وتطرح معها، في نفس الوقت، ضرورة الانتباه إلى تحدي جودة التكوين، لا سيما بالنظر إلى الاكتظاظ الذي تعرفه حاليا أراضي التداريب الاستشفائية.

واستفسر عبد الصماد خناني، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عن التدابير المُواكِبة التي ستتخذونها من أجل تفادي أيِّ آثارٍ جانبية غير مرغوبٍ فيها للتوجه نحو الرفع من أعداد طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، خاصة من حيث ضمان شروط جودة التكوينات، وتوسيع أراضي التداريب الاستشفائية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات