فن و ثقافة

مغاربـة و لله حامديـــن.. جديـد الفنانـة لميـاء الزّايـدي.. رسالات شكـر و امتنـان لعاهـل المملكـة المغربيّـة الملك محمد الســـادس

 

و تاتي الاغنية التي تحمل في طياتها رسالات شكر و امتنان لعاهل المملكة المغربية الملك محمد السادس نصره الله في وقت يتزامن و احتفاء الشعب المغربي بالذكرى ال41 للمسيرة الخضراء و الذكرى 61 لاستقلال المملكة، مستغلة هاته المناسبتين الكبيرتين لترجمة مشاعر الشعب المغربي قاطبة تجاه ملكه و قضيته الوطنية، من خلال جملة اعتمدتها الاغنية "حنايا مغاربة و لله حامدين…  ربي بلادنا و ملكنا ثلاثة لي عارفين…".

و في تصريح هاتفي و حصري خصه مدير الشركة المنتجة للاغنية السيد "محمد ناصري" لقناة العلم، اوضح فيه ان الاغنية هي خصيصا هدية لملك البلاد بالمقام الاول، و رسالة موجهة للعالم باسره اننا شعب موحد من طنجة الى الكويرة على ثلاث كلمات لا بديل عنهم و هم الله الوطن الملك حيث قال:" الاغنية و التي عكفنا على اعدادها منذ شهور، رفقة الفنانة لمياء الزايدي، تكتسي طابعا خاصا و مهما جدا في نشر الحقيقة التي يؤمن و يناضل بها كل مغربي شريف، و القضية الوطنية التي يدافع عنها، حيث كل مغربي و رغم الازمات و الصدمات التي قد يمر بها في حياته، الا انه يحمد الله كثيرا على انه مغربي و يفتخر بذلك من صميم وجدانه، لما انعم الله علينا بعطفه و بوطن آمن، و ملك خدوم، ناصر للمظلوم، و حاضر في كل المحطات الحاسمة التي تخدم مصلحة شعبه، و ما لقبه بملك الفقراء الا تحصيل حاصل عما قدمه لشعبه و رعاياه من البسطاء و حتى الميسورين على حد سواء، و مضمون الاغنية التي اشتغل طاقم كبير على اعداد هيكلها رسالة قوية تترجم احاسيس الشعب المغربي قاطبة للعالم، و كذلك لمن يريد السوء للوطن من قريب او بعيد، ليعلم كل العلم اننا كلنا جند خلف ملكنا و سنضحي من اجل وطننا لاعلاء كلمة الحق في وجه الظلم و التي حملها لنا الله كامانة، و نحمده عليها…"

و اضاف ناصري " اتمنى ان تنال الاغنية اعجاب الجمهور المغربي عامة الذي هو بدوره يتابع بشغف اعمال الفنانة لمياء الزايدي، كما اتمنى ان نكون عند حسن ظنه و ظن ملكنا بهذا العمل، و أن يقبله كهدية بسيطة منا في هاته المناسبتين، كما هي مناسبة ايضا للرد على ما يروج له الاعلام الخارجي بان المغاربة احرار و سيبقون احرارا و مصطفين وراء ملكهم…"
 

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات