وزيرة الدفاع الفرنسي تعلن نشر المزيد من الجنود لحماية مدينة نيس و نشر قوات إضافية في مدن أخرى

أفادت فضائية سكاي نيوز عربية، في نبأ عاجل، منذ قليل، أن وزيرة الدفاع الفرنسية، أكدت أنه تم نشر المزيد من الجنود لحماية مدينة نيس، وأنه سيتم نشر قوات إضافية في مدن فرنسية أخرى. وقال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانان، إن فرنسا قد تشهد مزيدا من الهجمات خلال الفترة القادمة.

وأضاف وزير الداخلية، اليوم الجمعة، أنه ليس من الضروري تغيير الدستور لحماية الفرنسيين من الهجمات الإرهابية. وذكر دارمانان لإذاعة (آر.تي.إل) “نخوض حربا ضد عدو في الداخل والخارج”. وتابع “علينا أن ندرك أن مثل هذه الهجمات المروعة التي وقعت ستقع أحداث أخرى مثلها”.
كما انتقد تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأخيرة قائلا إنها تجاوزت الحدود.

كان هجوم إرهابي جديد استهدف الفرنسيين بعد قرابة أسبوعين على واقعة ذبح أستاذ التاريخ صامويل باتي، في حادث أعقبته حملات أمنية موسعة قادتها السلطات الفرنسية ضد الجمعيات والمنظمات الممولة من قطر وتركيا، والتي تنشر الفكر المتطرف في البلاد.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً