كورونا.. الحجر على ناد بأكمله في الدوري الألماني لكرة القدم

جائحة كورونا تلقي بظلالها على كافة مناحي الحياة في ألمانيا، ولكن وطأتها في عالم الساحة المستديرة يبدو أنها من الأثقل. أحدث ضربات الفيروس وضع فريق يلعب في البوندسليغا بالكامل في الحجر الصحي بعد إصابة أربعة لاعبين جدد.

أعلن نادي هوفنهايم الألماني لكرة القدم الأربعاء (11 تشرين الثاني/نوفمبر 2020) أنه وضع فريقه بالكامل في الحجر الصحي، بعد إصابة أربعة من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد في الساعات الأربع والعشرين الاخيرة. وكشف النادي الأربعاء عن إصابة كل من لاعب الوسط سيباستيان رودي والمهاجم الجزائري إسحق بلفضيل إضافة إلى عضو في الجهاز الفني بـ”كوفيد-19″.

وتأتي الأنباء بعد يوم من الإعلان عن إصابة المهاجم الإسرائيلي موناس دابور والجناح الدنماركي روبرت سفوك أيضاً بالفيروس خلال تواجدهما مع معسكري منتخبيهما.

وبات مجموع الإصابات في هوفنهايم سبع، بعدما ألمّ الوباء أيضاً بالمهاجم الدنماركي جاكوب برون لارسن وعضو في النادي في الأيام المنصرمة.

وقال ألكسندر روسن المدير الرياضي في النادي إنه “لا يمكننا أن نشرح البؤرة. لقد كنا ملتزمين بدقة وبوعي تام بمفهوم النظافة منذ أشهر”. وتابع “لقد اجتزنا هذه الجائحة من دون أي إصابة لأشهر عدة والآن تصيبنا بقوة”.

وخاض هوفنهايم الأسبوع الفائت لقاءه في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ضد سلوفان ليبيريتس التشيكي الذي غاب عن صفوفه 15 لاعباً لإصابتهم بالفيروس.

ويخوض الفريق مباراته المقبلة في الـ”بوندسليغا” في 21 الشهر الحالي على أرضه ضد شتوتغارت بعد انتهاء النافذة الدولية. وخلال فترة التوقف الدولية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عاد كل من المهاجم الكرواتي أندري كراماريتش والمدافع الغاني كاسيم آدمز مصابين بالفيروس إلا أنهما عادا إلى تشكيلة الفريق.

 

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً